Annonce #15291: guide scolaire pour tous les tunisiens

Partager sur Google+

Contacter l'annonceur

Annonce de Particulier Nom : mohamed sfar Téléphone(s) : 216-99212286

Recommander à un ami

Signaler un abus

Annonce publiée le 8 February 2015 par un Particulier

RégionMahdia | Mahdia | Tunisie
Prix10 DT
Vue92 fois


Ce guide est FONDAMENTAL dans les bibliothèques de la famille tunisienne . destiné pour tous les TUNISIENS / mohmed sfar / l’Auteur

****
المحتوى :
-----
التوطئة حول تحييد المؤسسات التربوية عن الدعوة والدعاية السياسية / الفصل الأول :
في رسالة التربية والحياة المدرسية /ى الفصل الثاني : واجبات وحقوق أعوان وزارة التربية من خلال قانون الوظيفة العمومية / الفصل الثالث : مشمولات إطار الإشراف والأعوان بالمعاهد والمدارس الإعدادية / الفصل الرابع : النظام الداخلي بالمعاهد والمدارس الإعدادية / الفصل الخامس : حسابية المواد / الفصل السادس : كيفية ضبط الموازنات / الفصل السابع : إجراءات الترسيم وتأكيد الترسيم بالمعاهد والمدارس الإعدادية / الفصل الثامن : المراقبة المستمرة ومجالس الأقسام / الفصل التاسع : الامتحانات الوطنية ، إعدادا وتنفيذا - امتحان البكالوريا نموذجا / الفصل العاشر : التوجيه المدرسي والجامعي / الفصل الحادي عشر : كيفية إسناد العدد المهني ومنحة الإنتاج / الفصل الثاني عشر : التعريف بمنظومات التصرّف للخدمات المدرسية / الفصل الثالث عشر : التنشيط الثقافي بالمعاهد والمدارس الإعدادية / الفصل الرابع عشر : نماذج من المواضيع المقترحة لبحوث الإثبات في الخطّة / الفصل الخامس عشر :قائمة الكتب المدرسية المقرّر استعمالها بالمدارس الإعدادية والمعاهد والأدلةّ المنهجية الخاصّة بالأساتذة / الفصل السادس عشر : حول التصرّف في الوثائق والأرشيف / الفصل السابع عشر : حول تنظيم دروس التدارك والدعم والدروس الخصوصية / الفصل التاسع عشر : حول تقارير التربص والاثبات والتفقد

----
رأي في الكتاب :
-------------
" هذه الكتاب رائد في مجاله ، تفتقر إليه مكتباتنا التونسية . يحتاجه أهل الاختصاص كما عامة الناس ممّن لهم بالمدرسة والتعليم مساس .
قد أخرجه مؤلفه الأستاذ محمد صفر ليكون أداة عمل ولوحة قيادة على مكتب كلّ متربّص لتسيير مؤسسة تربوية في مستوى الاعدادي والثانوي .
وقد اعتمد صاحبه في تأثيث مادّته على ما تيسّر بين يديه من معطيات مَعينه في ذلك خبرته في الميدان ناهزت العقدين في التسيير الاداري كناظر دراسات فمديرا ثمّ مؤطرا للمديرين الجدد .
كما يحتاجه عامة الناس من أجل الإحاطة بميكانيزم العمل بمعاهدنا ومدارسنا الإعدادية وبكلّ ما له صلة بالحقوق والواجبات وسائر التراتيب الضابطة لشبكة العلاقات بين مختلف أعضاء الأسرة التربوية الموسّعة ناهيكم بالتلميذ بصفته محور العملية التربوية .
وهكذا فالإفادة من هذا الكتاب لا محالة حاصلة بل هي جدّ متأكّدة في راهن تربوي نروم فيه وجها مغايرا لمدرستنا تنأى به عن دائرة الهنات ومحكمة التجاذبات " .
عمر المثناني
المتفقد الأول الاداري والمالي
بوزارة التربية